مفسدات الصوم

مفسدات الصوم

1.      الجماع في الفرج في نهار رمضان محرم وعلى من جامع القضاء والكفارة المغلظة وهي عتق فإن لم يجد فصيام شهرين متتابعين فإن لم يستطع فإطعام ستين مسكينًا.

2.      الأكل والشرب عمدًا فإن كان ناسيًا لم يفسد صومه.

3.      حقن الإبر المغذية وحقن الدم في الصائم بسبب النزيف مثلاً، فأما الإبر التي لا تعذي فقد اختلف العلماء فيها والأولى عدم ضربها إلا لضرورة حتى يفطر، خروجًا من الخلاف.

4.      إنزال المني في اليقظة باستمناء أو مباشرة أو تقبيل ونحو ذلك باختياره، وأما الإنزال بالاحِتلام فلا يفطر لأنه بغير اختياره.

5.      خروج دم الحيض والنفاس فمتى رأت المرأة الحيض أو النفاس فسد صومها.

6.      التقيؤ عمدًا وهو إخراج ما في المعدة من طعام أو شراب عن طريق الفم فإن خرج من غير قصد لم يفطر.

7.      الردة عن الإسلام أعاذنا الله والمسلمين منها.

 ملاحظات:

1.       يشترط للفطر بالمفطرات السابقة أن يكون عالمًا ذاكرًا مختارًا فإن كان جاهلاً أو ناسيًا أو مكرهًا لم يفسد صومه.

2.      كل ما لا يمكن الاحتراز منه كغبار الطريق والرعاف والنزيف والاحتلام وغلبة القيء ونحو ذلك فإنه لا يفطر.

3.      يجب الفطر على من احتاجه لإنقاذ معصوم من هلكة كغرق ونحوه.

4.      كل من أفسد صومه بشيء مما ذكر فعليه القضاء بعدة ما أفطر مع التوبة إلى الله والاستغفار من ذلك.

 

من كتاب: خلاصة الكلام فى أحكام الصيام

تأليف: عبدالله بن جار الله الجار الله

عزيزي الزائر .. للإستفادة من جميع موارد الموقع يجب توفر لديك البرامج التالية :

        

المتواجدون حالياً

حاليا يتواجد 275 زوار و 3 أعضاء  على الموقع

إحصائيات الموقع

يحتوي الموقع على

أكثر من
800
مقال
 أكثر من1800
كتاب
 أكثر من3800
صوت
 أكثر من600
فديو

 

تسجيل الدخول