وصايا مهمة للحاج

وصايا مهمة للحاج

1.     رافق أهل الصلاح والعلم واستفد منهم في أمور الحج .

2.     تعود الصبر ، وتحمل أذى جيرانك ، ولا تؤذ أحداً من إخوانك وادفع بالتي هي أحسن .

3.     ابتعد عن الكذب والغش والسرقة والغيبة والنميمة والسخرية .

4.     أحذر لمس النساء ، والنظر اليهن ، وأحجب نساءك عن الرجال .

5.     كن سمحاً في بيعك وشرائك وأعمالك حتى يرحمك الله .

6.     استعمل السواك لقوله صلى الله عليه وسلم : (السواك يطيب الفم ، ويرضي الرب) ، وخذ هدايا منه مع التمر ، وماء زمزم لقوله صلى الله عليه وسلم :-
أ-    إنها المباركة ، هي طعام طُعم ، وشفاء سقم .
ب-    ماء زمزم لما شرب له .

7.     أحذر شرب الدخان ، لأنه يضر الجسم ، ويؤذي الجار ويتلف المال فهو حرام لقوله تعالى : (وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ).

8.     اللحية زينة للرجل فاحذر حلقها امتثالاً لأمر الله لنبيه : ( أمرني ربي عز وجل أن أعفي لحيتي وأن أحف شاربي).

9.     انزع خاتم الذهب واستبدله بالفضة ، فقد نهى صلى الله عليه وسلم عن خاتم الذهب . ولقوله صلى الله عليه وسلم : (يعمد أحدكم إلى جمرة من نار فيجعلها في يده).

10. أكثر من قراءة القرآن الكريم وتدبره والعمل به ، والذكر والدعاء والصلاة ، وسماع الدروس المفيدة .

11. لا تترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، ولكن بالحكمة والموعظة الحسنة مع الرفق واللين .

12. إذا رأيت أن الجدال غير مفيد فاتركه وإن كنت مُحقاً لقوله صلى الله عليه وسلم : ( أنا زعيم ببيت في ربض الجنة لمن ترك الجدال وإن كان مُحقاً).

13. صالح خصومك وأوف دينك وأوص أهلك ألا يسرفوا في الزينة والسيارات والحلوى والذبيحة وغيرها ، قال الله تعالى : (وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ).

14. عجل بفريضة الحج عندما يصبح لديك مال يكفيك ذهاباً وإياباً ، ولا عبرة للمصاريف بعد الحج كالهدايا والحلوى وغيرها، حيث لا يقبل الله بها عذراً ، فبادر إلى الحج قبل أن تمرض ، أو تفتقر ، أو تموت عاصياً ، لأن الحج من أركان الإسلام ، وله فوائد عظيمة في الدنيا والآخرة .

15. المهم جداً أن تتغلب على حل مشاكلك بالاستعانة بالله وحده ، ودعائه دون غيره ، لقول الله تعالى : (قُلْ إِنَّمَا أَدْعُو رَبِّي وَلا أُشْرِكُ بِهِ أَحَداً).

16. تذكر وأنت في مكة أن الرسول صلى الله عليه وسلم بقى ثلاثة عشر سنة يدعو إلى كلمة التوحيد : ( لا إله إلا الله ) ومعناها : ( لا معبود بحق إلا الله) ، ومن التوحيد الاعتقاد أن الله فوق العرش قال تعالى (الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى)  أي علا وارتفع ، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن الله كتب كتاباً قبل أن يخلق الخلق إن رحمتي سبقت غضبي فهو مكتوب عنده فوق العرش .

17. يحرم سفر المرأة إلى الحج وغيره إلا مع ذي محرم لقول الرسول صلى الله عليه وسلم ( ولا تسافر المرأة إلا مع ذي محرم).

18. لا يجوز أن يعقد الرجل على المرأة إذا عزمت على الحج ، وليس معها محرم ، فيعقد عليها ليكون معها كمحرم ، وله مشاكل خطيرة .

19. لا يجوز أن تؤاخي المرأة الرجل الأجنبي ليصير بزعمها محرماً لها ، ثم تعامله كما تعامل محارمها .

20. لا تسافر المرأة مع عصبة من النساء الثقات – بزعمهن – بدون محرم ، ومثله أن يكون مع إحداهن محرم ، فيزعمن أنه محرم لهن جميعاً .

من آداب المسجد النبوي:

1.             إذا دخلت المسجد النبوي ، أو أي مسجد فقدم رجلك اليمنى قائلاً : ( اللهم صل على محمد ، اللهم أفتح لي أبواب رحمتك).

2.             صل ركعتين تحية المسجد ، وسلم على الرسول صلى الله عليه وسلم وصاحبيه بأدب وصوت منخفض قائلاً : (السلام عليكم يا رسول الله ، السلام عليكم يا أبا بكر ، السلام عليكم يا عمر).

3.             لا تستقبل القبر عند الدعاء ، بل استقبل القبلة عند الدعاء ، وأدع الله وحده دون غيره ، لقوله عز وجل: (وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلا تَدْعُو مَعَ اللَّهِ أَحَداً).

4.             لا تسأل الرسول صلى الله عليه وسلم قضاء حاجة أو تفريج كربة أو شفاء مريض ، بل اسأل الله تعالى ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إذا سألت فاسأل الله ، وإذا استعنت فاستعن بالله) . وقل : ( اللهم بإيماني بكل وبحبي لنبيك محمد صلى الله عليه وسلم أقض حاجتي وفرج كربتي) ، لأن الإيمان والحب من العمل الصالح الذي يتوسل به إلى الله تعالى .

5.             لا تقف كهيئة المصلي واضعاً يدك اليمنى على اليسرى عنـد قبره صلى الله عليه وسلم ، فهي هيئة ذل وخضوع وعبادة لا تصلح إلا لله عز وجل .

6.             لا تطلب الشفاعة من الرسول صلى الله عليه وسلم ، لأن الشفاعة ملك لله وحده لقوله تعالى : (قُلْ لِلَّهِ الشَّفَاعَةُ) ، وقل : اللهم أرزقنا حبه واتباعه وشفاعته يوم القيامة .

7.             لا تطل الوقوف عند قبره صلى الله عليه وسلم ودع مجالاً لغيرك ولا تكو السبب في الزحام والمضايقة والإضرار بالآخرين .

8.             لا ترفع صوتك عند قبره صلى الله عليه وسلم فتسبب الضجيج والصخب ، ولا تكن مخالفاً للأدب الشرعي لقوله تعالى : (إِنَّ الَّذِينَ يَغُضُّونَ أَصْوَاتَهُمْ عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ أُولَئِكَ الَّذِينَ امْتَحَنَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ لِلتَّقْوَى لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ عَظِيمٌ).

9.             أحذر لمس وتقبيل الشباك أو الجدار للتبرك ، لأن البركة من الله وحده .

10.        أحذر الطواف بالقبر لأن الطواف عبادة لا يجوز إلا بالكعبة ، قال تعالى : (وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ).

11.        أكثر من الصلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم ، لقوله صلى الله عليه وسلم: (من صلى عليّ صلاة واحدة صلى الله عليه بها عشراً) . وأفضلها الصلاة الإبراهيمية لقوله صلى الله عليه وسلم ( قولوا اللهم صل على محمد وعلى آل محمد).

12.         الرجوع إلى الوراء عن مغادرة المسجد بدعة .

13.        زيارة مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم والسلام عليه مستحبة ولا يتوقف عليها صحة الحج ، وليس لها وقت محدد ولا مدة معينة .

14.        لا تغتر بالأحاديث الموضوعة فهي كذب على رسول الله صلى الله عليه مثل :( من حج ولم يزرني فقد جفاني) "موضوع"  ، (من زارني بعد مماتي فكأنما زراني في حياتي) "موضوع" .

15.        السفر إلى المدينة يكون بنية زيارة المسجد النبوي ثم السلام عليه صلى الله عليه وسلام عند الدخول ، لأن الصلاة في مسجده أفضل من ألف صلاة في غيره من المساجد لقوله صلى الله عليه وسلم : (لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد المسجد الحرام ومسجدي هذا والمسجد الأقصى).

16.        إذا خرجت من المسجد فقدم رجلك اليسرى قائلاً : ( اللهم صل على محمد ، اللهم إني أسألك من فضلك).

17.        تستحـب زيارة القبور – البقيع وشهداء أحد – لتذكر الآخرة وليس لقصد الدعاء عندها .

 لا تذهب لزيارة المساجد السبعة في المدينة ، بل أذهب إلى مسجد قباء وصل ركعتين قال صلى الله عليه وسلم : ( من تطهر في بيته ، ثم أتى مسجد قباء فصلى فيه كان له كأجر عمرة).

عزيزي الزائر .. للإستفادة من جميع موارد الموقع يجب توفر لديك البرامج التالية :

        

المتواجدون حالياً

حاليا يتواجد 168 زوار و 7 أعضاء  على الموقع

إحصائيات الموقع

يحتوي الموقع على

أكثر من
800
مقال
 أكثر من1800
كتاب
 أكثر من3800
صوت
 أكثر من600
فديو

 

تسجيل الدخول