السنن في مناسك الحج (2)

السنن في مناسك الحج (2)

 
ثالثاً: سنن الطواف بالبيت الحرام
 

16 –1- طواف القدوم، للقارن والمفرد.

17 –2- استلام الحجر الأسود وتقبيله مع التكبير، أو ما يقوم مقام ذلك، من استلامه باليد وتقبيلها، أو استلامه بشيء وتقبيل ذلك الشيء، أو الإشارة إليه مع التكبير([29]).

18 –3- استلام الركن اليماني.

19 –4- الرمل في الثلاثة الأشواط الأُوَل، والسير في الأربعة المتبقية، وذلك في طواف العمرة، وطواف الحج الأول.

20 – الاضطباع في طواف العمرة، وطواف الحج الأول أوَّلَ ما يدخل مكة.

21 –5- الدعاء في الطواف، والذكر.

22 –6- الدنوّ من البيت عند عدم المشقة.

23 –7- أن يقرأ قبل صلاة ركعتي الطواف: (وَاتَّخِذُواْ مِن مَّقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى).

24 –8- أن يصلِّي ركعتي الطواف.

25 -9- القراءة في ركعتي الطواف بـ: (قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُون). في الركعة الأولى بعد الفاتحة و(قُلْ هُوَ الله أَحَد) في الركعة الثانية بعد الفاتحة.

26 –10- الشرب من ماء زمزم بعد ركعتي الطواف،ويصب على رأسه، فقد ثبت أن النبي  –صلى الله عليه وسلم- شرب منها بعد طواف القدوم،وبعد طواف الإفاضة.

27 –11- إذا فرغ من ركعتي الطواف سُنَّ عوده إلى الحجر فيستلمه ثم يخرج إلى الصفا وجاء في مسند أحمد، أنه عاد إلى  الحجر بعد صلاة الركعتين فاستلمه، ثم شرب من ماء زمزم، ثم عاد إلى الحجر فاستلمه، ثم خرج إلى الصفا([30]).

رابعاً: سنن السعي بين الصفا والمروة:

28 –1- الموالاة بين السعي والطواف،بأن لا يفصل بينهما بفصل طويل.

29 –2- يرقى على الصفا ويرقى على المروة، إلا النساء فيكفيهن أن يبدأن من الصفا ويختمنَ بالمروة.

30 – 3- يقرأ قوله تعالى: (إِنَّ الصَّفَا وَالْـمَرْوَةَ مِن شَعَآئِرِ الله) أبدأ بما بدأ الله به.

31 –4- يستقبل البيت وهو على الصفا حتى يراه أو يكون متجهاً حذاءه.

32 –5- يقول الذكر المشروع على الصفا، ويدعو رافعاً يديه.

33 –6- ستر العورة أثناء السعي بين الصفا والمروة.

34 –7- اجتناب النجاسة.

35 –8- يسعى على طهارة من الحدث الأكبر والأصغر.

36 –9- يسعى سعياً شديداً بين العلمين الأخضرين إلا النساء.

37 –10- الذكر والدعاء أثناء السعي بين الصفا والمروة.

38 –11- يقول على المروة ما قاله على الصفا ويفعل كذلك، إلا أنه لا يقرأ الآية.

39 –12- الموالاة بين أشواط السعي بحيث لا يفصل بينها بل تكون متصلة؛لأن الراجح أن الموالاة لا تشترط ولكن الأحوط الموالاة([31]).

خامساً: سنن الخروج إلى منى يوم الثامن (يوم التروية):

40 –1- يفعل ما فعله عند الميقات: من الغسل، والنظافة، وتقليم الأظفار، وحلق العانة، ونتف الإبط، وقص الشارب، ولبس الإزار والرداء.

41 –2- يحرم بالحج يوم التروية من منزله.

42 –3- يصلِّي صلاة الظهر، والعصر، والمغرب، والعشاء، والفجر في أوقاتها مع قصر الرباعية.

43 –4- المبيت بمنى ليلة عرفة حتى يصلي الفجر وتطلع الشمس.

سادساً: سنن الوقوف بعرفة:

44 –1- النزول بنمرة إن تيسر إلى الزوال.

45 –2- صلاة الظهر والعصر جمعاً وقصراً بنمرة يوم عرفة بعد الزوال.

46 –3- يستقبل القبلة في وقوفه يوم عرفة.

47 –4- يجعل الجبل بينه وبين القبلة إن تيسر وإلا فلا حرج.

48 –5- أن يكون على طهارة أثناء دعائه وذكره لله تعالى.

49 –6- يكثر من الدعاء،والذكر،والالتجاء إلى الله تعالى،ويرفع يديه في دعائه.

سابعاً: سنن المبيت بمزدلفة:

50 –1- يصلي المغرب والعشاء عند وصوله قبل حطّ الرِّحال جمعاً وقصراً.

51 –2- ينام مبكراً ليتقوَّى على أعمال يوم النحر.

52 –3- يقف بالمشعر الحرام بعد صلاة الفجر ويستقبل القبلة ويذكر الله تعالى.

53 –4- يدعو ويكبِّر ويهلِّل حتى يُسفر جداً،ثم يفيض قبل طلوع الشمس.

54 –5- يسرع في بطن محسرٍ إن تيسر له ذلك.

ثامناً: سنن يوم النحر في منى:

55 –1- يجعل مكة عن يساره ومنى عن يمينه أثناء رمي جمرة العقبة.

56 –2- الرمي يكون ضحىً إن تيسر.

57 –3- يكبر مع كل حصاة يرمي بها.

58 –4- يقطع التلبية عند رمي جمرة العقبة.

59 –5- يبدأ بالتكبير بدلاً من التلبية.

60 –6- يرتِّب هذه الأعمال يوم النحر: الرمي، ثم النحر، ثم الحلق، ثم يطوف طواف الإفاضة ويسعى بعده إذا كان عليه سعي، فإن قدَّم أو أخَّر شيئاً من هذه الأعمال فلا حرج.

تاسعاً: سنن أيام التشريق:

61 –1- الإكثار من التكبير،والتهليل،والتحميد ((التكبير المطلق، والمقيد)).

62 –2- الإكثار من ذكر الله تعالى في هذه الأيام المعدودات.

63 –3- أن يجمع الحاج بين الليل والنهار في منى؛ لأن النبي  –صلى الله عليه وسلم- بقي في منى كذلك.

64 –5- الدعاء عند الجمرة الأولى بعد رميها، يتقدم قليلاً ثم يستقبل القبلة ويدعو طويلاً.

65 –6- الدعاء عند الجمرة الثانية بعد رميها: يتقدم قليلاً ويأخذ ذات اليسار ويستقبل القبلة ويدعو طويلاً.

66 –7- لا يقف للدعاء بعد رمي الجمرة الكبرى بل يرميها ويمضي.

67 –8- أن يكون على طهارة من الحدث الأكبر والأصغر أثناء الرمي؛ لأنه من ذكر الله تعالى.

عاشراً: سنن طواف الوداع:

68 –1- يبيت بالمحصب قبل الوداع إن تيسَّر، ثم يطوف ويسافر.

69 –2- أن يفرد طواف الوداع فيطوف طواف الإفاضة يوم النحر، وطواف الوداع عند النفر.

70 –3- يُصلي ركعتين بعده، يقرأ فيهما بـالكافرون والإخلاص بعد الفاتحة.

71 –4- يخرج من أسفل مكة من كُدىً إن تيسَّر.

والله أعلم. وصلى الله وسلم على نبينا محمد، وعلى آله، وأصحابه، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

 

سعيد بن علي بن وهف القحطاني

 

([29]) وسيأتي تخريجه إن شاءالله تعالى في صفة الطواف.

([30]) وأدلة هذه السنن للطواف تأتي في صفة الطواف، وانظر: الشرح الكبير لابن قدامة، 9/124، والكافي لابن قدامة، 2/414، والإقناع لطالب الانتفاع للحجاوي، 2/13، ومفيد الأنام في تحرير الأحكام لحج بيت الله الحرام، لابن جاسر، 1/268، ونيل المآرب بشرح دليل الطالب للشيخ عبدالقادر بن عمر التغلبي، 1/307.

([31]) مجموع فتاوى ابن باز، 16/139، 17/232، 343 – 346

 

عزيزي الزائر .. للإستفادة من جميع موارد الموقع يجب توفر لديك البرامج التالية :

        

المتواجدون حالياً

حاليا يتواجد 93 زوار و 6 أعضاء  على الموقع

إحصائيات الموقع

يحتوي الموقع على

أكثر من
800
مقال
 أكثر من1800
كتاب
 أكثر من3800
صوت
 أكثر من600
فديو

 

تسجيل الدخول