الجمعة, يول 21, 2017

!...Discover Islam With Various Languages

  • An Image Slideshow
  • An Image Slideshow
  • An Image Slideshow
  • An Image Slideshow
    

الصبر

تقييم المستخدمين: / 0
سيئجيد 

الصبر

قال شيخ الإٍسلام ابن تيمية - رحمه الله -: «وجعل الأمامة في الدين موروثة عن الصبر واليقين بقوله: ﴿وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُوا وَكَانُوا بِآيَاتِنَا يُوقِنُونَ﴾ [السجدة: 24] ([1]).

والصبر ثلاثة أقسام كما عدها العلماء وللوالد - رحمه الله - نصيب أوفى من هذه الأقسام.

فالأول: الصبر على طاعة الله - عز وجل - وتمثلت هذه في محافظته على الواجبات والإِكثار من النوافل.

الثاني: الصبر عن معاصي الله - عز وجل - ببعده عن المحرمات فحفظ - رحمه الله - بصره وسمعه وجوارحه عن الحرام.

الثالث: الصبر على أقدار الله - عز وجل - التي لا يخلو منها بشر، وتميز في هذا الجانب بعدم الشكوى والتذمر وذكر ما نزل به من مصائب وأحزان وأكدار وأمراض! بل كان دائم الصمت لا يعرف ما به، وكنا نرى معه أحيانًا أدوية لا نعلم حتى اليوم لم هي! وما هو المرض الذي أصابه ليستعملها؟ - رحمه الله تعالى -.

* كان رحمه الله - آية في الصبر وكتم الغيظ. صبر على طلب العلم والسفر لأجله سنوات طويلة أتم فيها الدراسة في المعهد العلمي ثم كلية الشريعة مع ملازمته للشيخ محمد بن إبراهيم أكثر من خمسة وعشرين عامًا وهو يثني ركبته في حلقة علمه. ثم صبر على نشره والبحث عن درره وجواهره في ما بقي من عمره المبارك!.

* وصبر على العبادة العظيمة فلم ينقطع عنها ولم يشغله شاغل.

* وصبر على أمراض به وعلل ولم يخبر بها أحدًا أبدًا، ومن العجائب في حياته أن مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون اتصل علينا بعد وفاته بشهور ليسأل عنه ويخبروا عن موعد عملية لعينه.

فقلنا: الشخص المطلوب توفي من شهور؟ ومعنى ذلك أنه راجع عدة مرات واشتكى من ألم..

ولم نعلم أنه يشتكي من عينه وأنه يحتاج إلى عملية ورتب لها وتذكرنا قول الأحنف: «لقد ذهبت عيني منذ أربعين سنة ما ذكرتها لأحد»([2]).

* ومن صبره - رحمه الله - أنه ولد له مولود وهو مسافر ولم يره إلا بعد ستة أشهر وما ذاك الغياب إلا سفرًا لنشر العلم وجمعه وطبعه!

ولله در ابن الجوزي وهو يتحدث عن الأئمة أصحاب الهمم والعزائم فيقول: «كانت همم القدماء من العلماء عالية، تدل عليها تصانيفهم التي هي زبدة أعمارهم»([3]) .

* ويقارب من قول ابن الجوزي حال الوالد - رحمه الله - وهو يقول في حديثه عن المكتبة الظاهرية بدمشق حين جمع فتاوى شيخ الإِسلام: «فكانت مدة التصفح والتفتيش ستة أشهر لما يقارب تسعمائة مجلد من اثني عشر ألف مجلد مخطوط»؟

«ثم تصفحت «المجاميع» وهي تزيد على (150) مجموعة، وقد اشتملت على مسائل ونبذ لا توجد في غيرها، وهي بخطوط قديمة؛ وفيها من خط شيخ الإِسلام بيده ما يزيد على (850) صحيفة».

* أما فتاوى ورسائل سماحة الشيخ محمد بن إبراهيم - رحمه الله - فقد بدأ في جمعها وترتيبها وطباعتها ابتداء من شهر 11/1392هـ وحتى 8/1/1405هـ ومعنى ذلك أنه - رحمه الله - أمضى ما يقارب من اثني عشر عامًا.

* أما «المستدرك على مجموع فتاوى شيخ الإسلام»، فقد أمضى في إخراج درره ونشرها أكثر من اثني عشر عامًا.

* وعندما سافر إلى بيروت قبل سنوات قريبة لصف وطبع المستدرك على مجموع فتاوى شيخ الإِسلام. تعجب أصحاب المطبعة من جلده وصبره، وقالوا: ما رأينا مثله إذا أتينا الصباح وجدناه ينتظرنا عند الباب وقد صحح البروفات في الليل.

 

 


([1]) مجموع الفتاوى 10/39.

([2]) مختصر منهاج القاصدين ص299.

([3]) صيد الخاطر ص571.

عزيزي الزائر .. للإستفادة من جميع موارد الموقع يجب توفر لديك البرامج التالية :

        

المتواجدون حالياً

حاليا يتواجد 305 زوار و 4 أعضاء  على الموقع

إحصائيات الموقع

يحتوي الموقع على

أكثر من
800
مقال
 أكثر من1800
كتاب
 أكثر من3800
صوت
 أكثر من600
فديو

 

تسجيل الدخول