الدعوة إلى الإسلام

الدعوة إلى الإسلام

أخي المسلم إلى الإسلام إلى ظله الظليل وحصنه المنيع، وأحكامه العادلة وتشريعاته السمحة، إلى العمل بتعاليم القرآن الكريم، إلى اتباع سنة سيد المرسلين –صلى الله عليه وسلم- فإنهما كفيلان بالسعادة والفلاح والرقي والتقدم والنجاح، إلى الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وبالقدر خيره وشره، إلى الرضى بالله ربًا وبالإسلام دينًا وبمحمد –صلى الله عليه وسلم- نبيًا ورسولاً.

إلى تحقيق شهادة أن لا إله إلا الله، وأن محمدًا رسول الله بمعرفة معناها والعمل بمقتضاها والقيام بشروطها ولوازمها وأداء حقوقها، إلى محبة الله ورسوله ومحبة ما يحبه الله ورسوله وبغض ما يبغضه الله ورسوله من الكفر والفسوق والمعاصي، إلى محبة من أطاع الله وبغض من عصاه إلى الإيمان الصادق والعمل الصالح، إلى طاعة الله ورسوله بامتثال الأوامر واجتناب النواهي، إلى شكر الله على نعمه عليك باستخدامها في ما يحبه ويرضاه، إلى المحافظة على الصلوات الخمس في أوقاتها مع الجماعة، إلى أداء زكاة الأموال على مستحقيها، إلى حفظ صيام رمضان، إلى حج بيت الله الحرام، إلى الجهاد في سبيل الله بالأموال والأنفس إلى بر الوالدين وصلة الأرحام والإحسان إلى الجيران وعدم أذيتهم، إلى حفظ الأمانة والبعد عن الخيانة، إلى غض الأبصار وحفظ الفروج إلى الإحسان في عبادة الله والإحسان إلى عبيده بما تستطيع، إلى حسن الخلق مع الله ومع خلقه، إلى الحياء من الله ومن خلقه، إلا التواضع لله ولعباده والبعد عن التكبر.

إلى النصيحة لله ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم إلى الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والصبر على ما أصابك، إلى التعاون على البر والتقوى والتواصي بالحق والتواصي بالصبر إلى تقوى الله في السر والعلانية وحفظ حدوده، إلى الخوف من عقاب الله والرجاء لرحمته والاستعداد للقائه، إلى ذكر الله كثيرًا بلسانك وقلبك قائمًا وقاعدًا وعلى جنبك، إلى انتهاز فرصة الشباب والصحة والحياة قبل زوالها، إلا الاستعداد للموت وسكراته والقبر وضيقه وظلماته ويوم الحشر وعسرته وأهواله ومزعجاته، إلى النجاة من عذاب النار والفوز بالجنة دار النعيم والقرار، إلى المسابقة إلى الخيرات والمنافسة في الأعمال الصالحات، إلى التوبة النصوح في جميع الأوقات من جميع الذنوب والسيئات قبل انقطاع العمل وهجوم الموت ودوام الحسرات قال تعالى: {وَتُوبُوا إِلَى اللهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} [النور: 31] وفقكم الله لذلك بمنه وكرمه اللهم تب علينا إنك أنت التواب الرحيم ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار ربنا فاغفر لنا ذنوبنا وكفر عنا سيئاتنا وتوفنا مع الأبرار ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليم آمين يا رب العالمين يا حي، يا قيوم، يا ذا الجلال والإكرام وصلى الله وسلم على محمد وآله وصحبه أجمعين.

عزيزي الزائر .. للإستفادة من جميع موارد الموقع يجب توفر لديك البرامج التالية :

        

المتواجدون حالياً

حاليا يتواجد 54 زوار و 2 أعضاء  على الموقع

إحصائيات الموقع

يحتوي الموقع على

أكثر من
800
مقال
 أكثر من1800
كتاب
 أكثر من3800
صوت
 أكثر من600
فديو

 

تسجيل الدخول